أريد أن أعيش في كوكب خال من التلوث    
سأعمل على إحداث تغييرات في حياتي للمساهمة في إيجاد عالم أنظف. وإنني أدعو أولئك الذين يجتمعون في الدورة الثالثة للأمم المتحدة للبيئة إلى اتخاذ إجراءات جريئة للتغلب على التلوث بجميع أشكاله    
من خلال إرسال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك، فإنك توافق على تلقي الأخبار والقصص والأفكار حول كوكب خال من التلوث